محكمة في مولدوفا تعفي الرئيس من منصبه وتعين رئيسا مؤقتا

قررت محكمة في مولدوفا، اليوم الأحد، إعفاء الرئيس إيجور دودون من مهامه وتعيين رئيس الوزراء السابق بافل فيليب رئيسا مؤقتا.

وأوضحت المحكمة أن قرارها صدر بسبب عدم حل دودون للبرلمان تنفيذا لحكم صدر في وقت سابق من المحكمة الدستورية.

وكان الحزب الديمقراطي لمولدوفا بزعامة فيليب قد تعهد يوم السبت بالطعن في شرعية حكومة جديدة شكلها الحزب الاشتراكي المدعوم من روسيا وتكتل أكوم المؤيد للاتحاد الأوروبي.

وكان دودون رئيسا سابقا للحزب الاشتراكي وأيد تشكيل الحكومة الجديدة.وتم تعيين مايا ساندو، وزيرة التعليم ومستشارة البنك الدولي سابقا، رئيسة للوزراء يوم السبت وتعهدت بكبح نفوذ الأثرياء في البلاد.

وجاء تعيين ساندو وهي زعيمة تكتل أكوم بعد أشهر من الجمود عقب انتخابات أجريت في فبراير شباط أسفرت عن برلمان معلق دون أغلبية واضحة.

لكن الديمقراطيين اتهموها هي والاشتراكيين باغتصاب السلطة إذ يقولون إن دودون تجاهل حكم المحكمة الدستورية الذي نص على حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة إذا لم يتم تشكيل الحكومة بحلول السابع من يونيو الجاري.

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code