“أوشن إل إن جي المحدودة” تتولى شراء وتسويق إنتاج مشروع جولدن باس

19

أعلنت قطر للبترول أن شركة “أوشن إل إن جي المحدودة” ستتولى شراء وتسويق جميع كميات الغاز الطبيعي المسال التي سيتم إنتاجها وتصديرها من مشروع جولدن باس للغاز الطبيعي المسال في سابين باس بولاية تكساس الأمريكية.

يذكر أن أوشن إل إن جي هي شركة تسويق مشتركة مملوكة بنسبة 70% لشركة تابعة لقطر للبترول و30% لشركة تابعة لإكسون موبيل. وكانت أوشن إل إن جي قد أبرمت في وقت سابق من هذا العام اتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المسال مع شركة جولدن باس بروداكتس لشراء جميع كميات الغاز الطبيعي المسال التي سينتجها مشروع جولدن باس للغاز الطبيعي المسال.

منذ إنشائها، نشطت أوشن إل إن جي في كل من أمريكا الجنوبية وأوروبا بشكل رئيسي. وفي أعقاب اتخاذ قرار الاستثمار النهائي في مشروع جولدن باس للغاز الطبيعي المسال في 5 فبراير 2019، ستركز الشركة جهودها على تسويق الغاز الطبيعي المسال الأمريكي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. كما ستعمل على توسيع شبكة علاقاتها وتعزيزها مع كل من عملائها الحاليين بالإضافة إلى العملاء المحتملين الجدد من مشتري الغاز الطبيعي المسال، مع الحفاظ في الوقت نفسه على تواجد قوي في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية وأوروبا.

سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، صرح بهذه المناسبة قائلا: “لقد شكّل قرار الاستثمار النهائي في مشروع جولدن باس للغاز الطبيعي المسال عاملا داعما لجهود شركة أوشن إل إن جي في إيصال الغاز الطبيعي المسال الأمريكي إلى مختلف أنحاء العالم. وهذا يقدم دليلا آخر على مكانة قطر للبترول العالمية الرائدة في صناعة الغاز الطبيعي المسال، وتمتعها بمحفظة كبيرة قادرة على توريد الغاز الطبيعي المسال وفق شروط تجارية تلبي احتياجات الزبائن في بيئة أعمال عالمية دائمة التطور.” 

وستشارك شركة أوشن إل إن جي لأول مرة في مؤتمر ومعرض الغاز الطبيعي المسال في شانغهاي كجزء من جناح قطر للبترول وذلك في الفترة بين 1-5 أبريل 2019.

يقع مشروع جولدن باس للغاز الطبيعي المسال في موقع يتميز بمحيط غني بموارد كبيرة من الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة، ويوفر سهولة الشحن إلى أسواق حوضي المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ. وقد حصلت جولدن باس للغاز الطبيعي المسال على الموافقات التنظيمية اللازمة من لجنة تنظيم الطاقة الفيدرالية الأمريكية ووزارة الطاقة الأمريكية من أجل تصدير الغاز الطبيعي المسال. وقد تم في أوائل شهر فبراير من هذا العام مصادقة المساهمين على تنفيذ المشروع، حيث من المتوقع أن تبدأ أنشطة البناء في الموقع قريباً.

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code