حديقة الأسود بتركيا تستعد لأول ولادة مسجلة لنمر

تستعد حديقة الأسود في منطقة طوزلا في إسطنبول لأول ولادة مسجلة لنمر في تركيا خلال الأيام القادمة.

ويُحتفظ بأنثى النمر حاليا في قسم مستقل عن ذَكرها، وهناك تتلقى العناية والرعاية الصحية من قبل الفريق الطبي للحديقة التي تعد الأولى من نوعها في البلاد، استعدادا لهذه الولادة.

وتضم الحديقة -التي تعد أيضا الثالثة من نوعها في العالم- 17 حيوانا من سبعة أنواع تعود لفصيلة السنوريات (القططيات) تتنوع بين الأسود والنمور والفهود.

فهي تحتوي حاليا على ثلاثة أسود ونمرين سيبيريين ونمرين بنغاليين وحيواني وشق ومثلهما من عناق الأرض (ويعرف أيضا بأسماء عديدة منها الوشق المصري/الوشق الصحراوي) واثنين من أسود الجبال (الأسد الأميركي) وشبلين وفهدين.

أحد نمور الحديقة (وكالة الأناضول)

وينتظر قريبا انضمام فهدين أسودين وأربعة أسود بيضاء واثنين من حيوان السرفال (القط الأنمر) واثنين من صغار النمر إلى عائلة الحيوانات في حديقة الأسود بإسطنبول، ومع ولادة أنثى الفهد خلال الأيام القريبة المقبلة سينضم فهدان آخران إلى حيوانات الحديقة.

ويعد الشبلان من أكثر الحيوانات التي تحظى باهتمام في حديقة الأسود هذه التي يتابع زوارها عن كثب طريقة تغذيتهما بطرق خاصة.

شبلا الحديقة (وكالة الأناضول)

وكانت الحديقة افتتحت في 29 من الشهر الماضي لزيارة العامة بمصادقة من وزارة الزراعة والغابات، وهي مصممة وفق معايير الجمعية الأوروبية لحدائق الحيوان والأحياء المائية، وتم جلب أنواع الحيوانات الموجودة فيها من دول مثل التشيك وبلجيكا وبولندا ومالطا مصحوبة بوثائق “CITIES” السويسرية.

وبعد أن تم جلبها من حدائق ومراكز تربية الحيوانات بالبلدان الأوروبية، يتم الاعتناء بحيوانات الحديقة من قبل أطباء بيطريين مختصين وفريق كامل من المختصين في رعاية وتربية الحيوانات.

الوشق من بين من سبعة أنواع تعود لفصيلة السنوريات التي تضمها الحديقة (وكالة الأناضول)

ولا يفصل بين الزوار والحيوانات في الحديقة سوى حاجز زجاجي يبلغ سمكه سنتيمترين مما يتيح لهم خوض تجربة فريدة لا ينسونها أبدا عبر مشاهدة هذه الأنواع من الحيوانات المفترسة عن قرب.

المصدر : وكالة الأناضول

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code