اغتيال خاشقجي.. واشنطن تنتظر الأدلة لمعاقبة المتورطين وتطالب بالجثة

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه ستكون لدى بلاده في غضون أسابيع أدلة كافية لفرض عقوبات على المتورطين بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل شهر في قنصلية بلاده بإسطنبول، كما طالبت واشنطن الرياض بالكشف عن جثته. 

ففي مقابلة أجرتها معه أمس الخميس إذاعة “كي إم أو إكس” التي تبث من ولاية ميسوري، قال بومبيو إن الرئيس دونالد ترامب أوضح أن واشنطن لن تتغاضى ولن تسمح بأن تمر قضية مقتل خاشقجي دون رد، مضيفا “سنصدر حكمنا الخاص بشأن من يجب محاسبته في قضية خاشقجي”.

كما قال إن طريقة مقتل الصحفي السعودي غير مقبولة تماما وتتجاوز الحدود، مؤكدا أنها ليست الطريقة التي تتصرف بها الدول، ومضيفا أن الولايات المتحدة والسعودية ملتزمتان بتقصي الحقائق ومحاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي.

وفي المقابلة الإذاعية نفسها، قال الوزير الأميركي إنه لم يستمع للتسجيل الصوتي الذي حصلت عليه تركيا بشأن مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في الثاني من الشهر الماضي.

ووفق صحيفة صباح التركية، فإن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) جينا هاسبل اطلعت على تسجيلات صوتية ومرئية عن ملابسات عملية الاغتيال عندما زارت العاصمة التركية أنقرة قبل عشرة أيام.

وكان بومبيو طالب أمس الأول -في مقابلة خاصة مع شبكة فوكس نيوز– المسؤولين السعوديين بإعلان الحقائق كاملة في ما يخص مقتل خاشقجي، وقال إن الوقت ليس في صالحهم.

أما ترامب فقد قال في اليوم نفسه إن السعوديين لم يخدعوه بشأن مقتل الصحفي، لكن “ربما خدعوا أنفسهم”، وكان الرئيس الأميركي شكك قبل ذلك في صحة التصريحات السعودية المتقلبة، التي سبقت الإقرار بتصفية خاشقجي عن نية مبيتة.

وفي وقت سابق أمس الخميس، طالب نائب المتحدثة باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو السعودية بالكشف عن رفات خاشقجي، وإعادتها إلى أسرته في أسرع وقت ممكن.

وقال إنه يجب أن يحاسب جميع المسؤولين عن مقتل خاشقجي. وكانت واشنطن أعلنت قبل أيام أنها ألغت تأشيرات دخول أفراد سعوديين يشتبه في ضلوعهم في تصفية خاشقجي.

المصدر : الجزيرة + رويترز

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code