أميركا تدعو السعودية للشفافية بشأن النشطاء المعتقلين

أعربت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت عن قلق واشنطن من اعتقال ناشطين في السعودية، وأضافت أن الإدارة الأميركية تحث الرياض على ضمان تنفيذ الإجراءات القانونية بحق الناشطين “بشكل شفاف وعادل”.

وأضافت نويرت أن واشنطن “تحترم الحق في حرية التعبير، وهذا أمر ندعمه بحزم في كل مرة يتم التطرق فيها لهذه المسألة”، مشيرة إلى أن مسألة المحتجزين يتم تناولها مع السلطات السعودية باستمرار.

وتابعت أن الخارجية الأميركية تدافع بحزم وفي كل المحافل عن حرية التعبير، وذلك في رد على الانتقادات التي توجه لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن الدفاع عن حقوق الإنسان ليست أولوية بالنسبة إليها.

الخلاف مع كندا
وقال مراسل الجزيرة في واشنطن محمد الأحمد إن تطرق نويرت إلى احتجاز نشطاء المجتمع المدني بالسعودية يعيد إلى الأذهان الخلاف السعودي الكندي.

وأضاف مراسل الجزيرة أن الخارجية الأميركية لم ترد على سؤال صحفي عما إذا كان الوزير مايك بومبيو عبّر في مكالمته مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن تأييد واشنطن لموقف كندا المطالب بالإفراج الفوري لنشطاء المجتمع المدني في السعودية.

وذكر المراسل أنه لا يبدو أن الإدارة الأميركية تمارس لحد الساعة ضغوطا مباشرة على الرياض من أجل الإفراج عن الناشطين، لا سيما أن المتحدثة باسم الخارجية الأميركية نفت وجود أي وساطة أميركية لحل الخلاف الكندي السعودي.

وذكرت نويرت أن وزير الخارجية الأميركي يرى أن على الرياض وأوتاوا حل الخلاف بينهما.

وفي سياق منفصل، قالت الخارجية الأميركية إن بومبيو تناول في اتصاله مع ولي العهد السعودي حادث الهجوم على الحافلة في منطقة ضحيان بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

المصدر : الجزيرة

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code